حاملة طائرات أمريكية تتجه إلى إسرائيل مع بدء حالة الحرب وبايدن: مساعدات إضافية في الطريق

  • 4

 

 

مقدمة

 

تتجه حاملة طائرات أمريكية إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، وفقًا لوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، بينما تستعد إسرائيل لحملة واسعة النطاق ضد حركة حماس في قطاع غزة.

 

وكانت حاملة الطائرات “يو إس إس غيرالد آر فورد”، التي تعمل بالطاقة النووية، تبحر مع البحرية الإيطالية في وقت سابق من هذا الأسبوع، وفقا لوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالسفينة، مما يجعلها قريبة من إسرائيل. وسترافق الحاملة مدمرات صواريخ موجهة وطرادات صواريخ موجهة.

 

وقال المسؤولون إن وجود المجموعة الضاربة يهدف إلى ردع حزب الله في لبنان والجماعات المسلحة الأخرى، بعد تحذير الرئيس الأمريكي جو بايدن، السبت، من أن “هذه ليست اللحظة المناسبة لأي حزب معاد لإسرائيل لاستغلال هذه الهجمات لتحقيق مكاسب”.

 

وتتخذ الولايات المتحدة أيضًا خطوات لتعزيز أسراب المقاتلات في المنطقة، بما في ذلك أسراب مقاتلات من طرازات F-35 وF-15 وF-16 وA-10.

 

ونشرت الولايات المتحدة العديد من هذه الطائرات في الشرق الأوسط في الأشهر الأخيرة بعد زيادة العدوان من قبل القوات الإيرانية في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك في سوريا وخليج عمان.

 

مساعدات امريكية اضافية

 

في سياق متصل، أبلغ الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي، الأحد، أن مساعدات أمريكية إضافية في طريقها إلى إسرائيل.

 

وجاء في بيان حول المكالمة أصدره البيت الأبيض، أن “الرئيس بايدن أطلع رئيس الوزراء على المشاركة الدبلوماسية المكثفة التي قامت بها الولايات المتحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية لدعم إسرائيل”.

 

وأضاف البيان أن “الرئيس نقل أيضًا أن المساعدة الإضافية لقوات الدفاع الإسرائيلية في طريقها الآن إلى إسرائيل، ومن المقرر أن يتبعها المزيد خلال الأيام المقبلة”.

 

وأعرب بايدن مرة أخرى عن تعاطفه مع المفقودين والجرحى والقتلى، وناقش الجهود المبذولة لضمان عدم استفادة أي منافس آخر لإسرائيل من الوضع، وفقا للبيان.

 

ومن المتوقع أن يظل الزعيمان على اتصال في الأيام المقبلة

 

كما  أكد الرئيس الأمريكي أن الولايات المتحدة ستقدم لإسرائيل ما ستحتاجه “للدفاع عن نفسها” وإنه لم يكن على مستوى  التحديد ليشمل أسلحة أو معدات محددة.

 

وفى نفس السياق، قال موقع إكسيوس الأمريكي إن إدارة بايدن تخطط للإعلان عن مساعدات عسكرية لدعم إسرائيل مشيراً، إلى أن بنيامين نتانياهو، “يريد دعما أمريكيا طارئا” من أجل نظام القبة الحديدية.

 

ونقل الموقع عن مسئول إسرائيلى رفيع المستوى قوله إن نتانياهو “يريد تمويلا أمريكيا طارئا، “لشراء المزيد من الصواريخ لنظام القبة الحديدية الدفاعى.

 

لبنان و حزب الله

 

قال إكسيوس إنه من المتوقع أن تشن إسرائيل هجوما مضادا واسع النطاق في غزة، قد يستغرق عدة

أسابيع، ومن المرجح أن يحتاج إلى مساعدة عسكرية أمريكية إضافية، خاصة إذا توسعت الحرب إلى جبهات أخرى مثل لبنان وحزب الله.

 

كما قال الجنرال مايكل إريك كوريلا، قائد القيادة المركزية الأمريكية، إن “القيادة المركزية الأمريكية تقف بثبات مع شركائها الإسرائيليين والإقليميين للتعامل مع المخاطر لأي طرف يسعى إلى توسيع الصراع”.

 

قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، إن إسرائيل حذّرت الأمين العام لحزب الله في لبنان حسن نصر الله، من مغبّة الانضمام إلى حركة حماس في الحرب الجارية مع إسرائيل، وقالت إنه في حال حدوث ذلك سيتوجب عليه مواجهة القوة الكاملة للجيش الإسرائيلي، والمدعومة بالقوة البحرية الأميركية التي تشق طريقها إلى شرق البحر المتوسط.

 

وذكرت الصحيفة  الإسرائيلية، أن التحذيرات الإسرائيلية وصلت إلى “نصر الله” عبر رسائل نقلها مسؤولون كبار في الحكومة الفرنسية.

 

وقالت إن الرسائل تضمنت تحذيره من أن انضمامه إلى المعركة سيدفع إسرائيل إلى التصرف بأسلوب “صاحب البيت الذي جن جنونه”، وستلحق الضرر بحليفه المهم، الرئيس السوري بشار الأسد، كما سيتم تدمير العاصمة السورية دمشق والضاحية الجنوبية (معقل حزب الله) في العاصمة بيروت على حد سواء، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

 

حرب محتملة مع ايران

 

يرى أستاذ العلاقات الدولية في جامعة تل أبيب إيمانويل نافون أن عملية كبيرة للجيش الإسرائيلي في قطاع غزة أمر لا مفر منه في أغلب الاحتمالات، وأن شن الجيش الإسرائيلي عملية برية في غزة، أمر محتمل جدا “لا أرى كيف يمكن لإسرائيل أن تدمر حماس حقا دون إجراء عملية برية. حتى لو كانت (العملية) لا تغطي قطاع غزة بأكمله، ولكن جزءا منه.. كما يتعين على الجيش الإسرائيلي أن يتأكد من أن هذه المنظمة وجميع قياداتها قد أبيدت وأن الهجمات التي لا نهاية لها على السكان المدنيين الإسرائيليين لن تتكرر أبدا. لذا نعم، من المحتمل جدا إجراء عملية برية”.

 

نافون شدد في تصريحات صحفية أن تاريخ إسرائيل انقسم الآن “إلى ما قبل وبعد 7 أكتوبر، هذه نقطة تحول أكثر من حرب يوم الغفران”.

 

وعن إمكانية أن يتطور الوضع إلى حرب كاملة بين إسرائيل وإيران، ذكر الأكاديمي الإسرائيلي المتخصص في الشؤون السياسية أن “إيران هي المصدر الرئيسي للتكنولوجيا والأسلحة والمال. وهذا هو السبب في أن إيران هي التي تضع إصبعها على الزناد عندما يتعلق الأمر بهذين الوكيلين”، ويعني حماس وحزب الله، وبالتالي رأى أن المنطقة على شفا حرب واسعة.

 

كما حذّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، من أن أي “تحركات حمقاء” ضد إيران سيقابلها “رد مدمر”.

 

في مؤتمر صحفي، الاثنين، قال كنعاني إن المزاعم بأن إيران متورطة في هجمات حماس على إسرائيل، هي “اتهامات” لها “دوافع سياسية”.

 

وأضاف كنعاني: “إن الاتهامات المتعلقة بإيران ودور إيران يتم إطلاقها لدوافع سياسية مختلفة وبهدف تبرير الفشل (الإسرائيلي) الذريع”.

 

وقال كنعاني إن إيران قالت في المؤتمر الصحفي إنها تقترح عقد اجتماع خاص لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن “القضية الفلسطينية”.

 

منظمة التعاون الإسلامي هي منظمة حكومية دولية مكرسة لحماية قيم العالم الإسلامي، وتتكون من 57 دولة عضوًا من الدول ذات الأغلبية الإسلامية.

    مقدمة   تتجه حاملة طائرات أمريكية إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، وفقًا لوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، بينما تستعد إسرائيل لحملة واسعة النطاق ضد حركة حماس في قطاع غزة.   وكانت حاملة الطائرات “يو إس إس غيرالد آر فورد”، التي تعمل بالطاقة النووية، تبحر مع البحرية الإيطالية في وقت سابق من هذا الأسبوع،…

    مقدمة   تتجه حاملة طائرات أمريكية إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، وفقًا لوزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، بينما تستعد إسرائيل لحملة واسعة النطاق ضد حركة حماس في قطاع غزة.   وكانت حاملة الطائرات “يو إس إس غيرالد آر فورد”، التي تعمل بالطاقة النووية، تبحر مع البحرية الإيطالية في وقت سابق من هذا الأسبوع،…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *