إنفراج تدريجي للأزمة الليبية والمهندس محمد المزوغي المرشح التوافقي الأكثر حظوظ محليا ودوليا لتولي رئاسة حكومة الازمة :

  • 4

نلاحظ هذه الايام بوادر أنفراج تدريجي للأزمة الليبية وذلك بإصدر البرلمان الليبي للقوانين المنظمة للأنتخابات الرئاسية والبرلمانية والتي يعول عليها الشعب الليبي والمجتمع الدولي لصناعة الإستقرار في ليبيا .. حيث جائت خطوة البرلمان هذه بعد التوافق الذي تم بينه وبين المجلس الأعلى للدولة والذي وافق مسبقا على تلك المقررات أثناء فترة رئاسة السيد خالد المشري للمجلس .. ومن المعروف ان تلك القررات كانت قد أنتجتها لجنة 6+6 والتي سبق تشكيلها من المجلس الأعلى للدولة والبرلمان.. ويعتبر هذا التوافق بين الأعلى والبرلمان هو الأول من نوعه ومستواه بين الطرفين مند سنوات مما يؤكد الإنفراج التي أشرنا إليه.. ولضمان تنفيذ هذه القوانين اشترطت في أحد بنودها ضرورة تشكيل حكومة جديدة موحدة لكامل التراب الليبي وتشرف على تنفيد الانتخابات ، وفي هذا السياق هناك العديد من الشخصيات كانت قد أعلنت عن نيتها الترشح لرئاسة هذه الحكومة .


وفي هذا الصدد وحسب العديد من الاراء التي تعتبر المهندس محمد المزوغي الاكثر حظوظ محليا ودوليا لتولي رئاسة حكومة الأزمة حيث يتمتع بشخصية قوية ومعتدلة كما أنه يطرح مشروع واقعي وقابل للتطبيق لقيادة المرحلة والوصول بالبلاد الي الإنتخابات ،
المزوغي من الوجوه الجديدة البارزة علي الساحة الليبية مؤخرا ومن أكثر المرشحين قبول شعبيا ، وهو من سكان مدينة طرابلس وينحدر من حاضنة اجتماعية كبيرة وذات تأثير وإنتشار واسع في الشرق والغرب والجنوب الليبي ، ألا وهي قبائل ترهونة .
وفي ظل هذه الظروف، يعتبر المهندس المزوغي خيارًا واعدًا للشعب الليبي والمجتمع الدولي على حد سواء.ومن الملاحظ أنه لديه القدرة على الجمع بين الأطراف المتنازعة وتوجيه البلاد نحو الاستقرار والديمقراطية.

بقلم.  المحلل السياسي // محمد.ت //

نلاحظ هذه الايام بوادر أنفراج تدريجي للأزمة الليبية وذلك بإصدر البرلمان الليبي للقوانين المنظمة للأنتخابات الرئاسية والبرلمانية والتي يعول عليها الشعب الليبي والمجتمع الدولي لصناعة الإستقرار في ليبيا .. حيث جائت خطوة البرلمان هذه بعد التوافق الذي تم بينه وبين المجلس الأعلى للدولة والذي وافق مسبقا على تلك المقررات أثناء فترة رئاسة السيد خالد المشري…

نلاحظ هذه الايام بوادر أنفراج تدريجي للأزمة الليبية وذلك بإصدر البرلمان الليبي للقوانين المنظمة للأنتخابات الرئاسية والبرلمانية والتي يعول عليها الشعب الليبي والمجتمع الدولي لصناعة الإستقرار في ليبيا .. حيث جائت خطوة البرلمان هذه بعد التوافق الذي تم بينه وبين المجلس الأعلى للدولة والذي وافق مسبقا على تلك المقررات أثناء فترة رئاسة السيد خالد المشري…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *