إحراق المصحف.. بغداد تغلق المنطقة الخضراء وخامنئي يطالب بتسليم مرتكبي الجريمة للقضاء بدول إسلامية

  • 8

كشف بيان لوزارة الخارجية العراقية  النقاب عن أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، سيعقدون اجتماعا طارئا لبحث ومناقشة الإجراءات والمواقف الجماعية لأعضاء المنظمة تجاه أحداث حرق نسخ من المصحف الشريف في السويد والدانمارك. في حين أغلقت السلطات العراقية المنطقة الخضراء التي تضمّ مقار حكومية وبعثات دبلوماسية، تزامنا مع دعوات للتظاهر تنديدا بحرق المصحف.

وذكر بيان لخارجية العراقية أنه “استجابة للطلب الذي تقدمت به وزارة الخارجية العراقية إلى منظمة التعاون الإسلامي ولمرتين متتاليتين، إثر ما حصل في مملكة السويد وتلاها في الدانمارك من الإساءة للقرآن الكريم وازدراء المقدسات واستفزاز مشاعر نحو ملياري مسلم حول العالم، سيُعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، لبحث ومناقشة أهم الإجراءات والمواقف الجماعية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي”.

كما دانت وزارة الخارجية العراقية الإساءة التي تعرّض لها القرآن الكريم وعلم بلادها أمام مبنى السفارة العراقية في الدانمارك.

وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف -في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية- إن وزارة الخارجية تدين بعبارات شديدة ومكررة واقعة الإساءة التي تعرّض لها القرآن الكريم وعلم جمهورية العراق أمام مبنى السفارة العراقية في الدانمارك.

وقد أغلقت السلطات الأمنية العراقية اليوم المنطقة الخضراء وجسر الجمهورية الذي يربط ساحة التحرير في وسط بغداد بالطريق المؤدي إلى المنطقة الخضراء، بعد احتجاجات شهدتها المنطقة تنديدا بحرق المصحف الشريف والعلم العراقي أمام السفارة العراقية في الدانمارك.

وقالت رئاسة الجمهورية في العراق إن إحراق نسختين من المصحف الشريف في السويد والدانمارك يهدف إلى استفزاز العراقيين، وإظهار العراق بلدا غير آمن للبعثات الأجنبية.

ودانت الرئاسة -في بيان- الاعتداءات “الآثمة” على المصحف الشريف، واستفزاز مشاعر المسلمين، ودعت المنظمات الدولية والحكومات الغربية إلى إيقاف ممارسات التحريض وبث الكراهية مهما كانت ذرائعها.

ودعت الرئاسة العراقيين إلى تفويت الفرصة على من سمّتهم “المغرضين والانتهازيين” الذين يفتعلون الأزمات في الخارج لتشويه صورة العراق الآمن المستقر.

خامنئي يطالب بعقوبات قاسية

ودانت إيران حادثة إحراق نسخة من القرآن الكريم في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن تحت حماية الشرطة، ودعت العالم الإسلامي إلى إبداء موقف موحد ضد الإساءات للمصحف الشريف.

وقال المرشد الإيراني علي خامنئي إن الإساءة إلى القرآن الكريم في السويد مؤامرة وأمر خطير، وتعتبر حادثة مؤلمة، وإن من يرتكبون “جريمة تدنيس القرآن” يجب أن يواجهوا “أقسى عقوبة”؛ وطالب السويد بتسليمهم لمحاكمتهم في الدول الإسلامية.

وأضاف أن العلماء المسلمين يتفقون على ضرورة محاسبة مرتكب هذه الإهانة بأشد العقوبات، ومن واجب الحكومة (السويدية) تسليم الجاني إلى الأنظمة القضائية في الدول الإسلامية”.

واعتبر -في بيان- أن على الحكومة السويدية أن تدرك أن دعمها للشخص المسيء إلى المقدسات الإسلامية يعني أنها تقف في مواجهة العالم الإسلامي، وهذا الأمر سيثير غضب المسلمين عليها، وفق تعبيره.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية على تويتر اليوم السبت أنها استدعت سفير الدانمارك للاحتجاج على “تدنيس القرآن في كوبنهاغن”.

ودان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني -في بيان- بشدة واقعة حرق المصحف في الدانمارك، وأكد على ضرورة وحدة الدول والشعوب المسلمة وجميع أتباع الديانات السماوية للتصدي بفعالية لأي انتهاك لحرمة القرآن الكريم ومقدسات الديانات الإبراهيمية في أي مكان في العالم.

الأردن يستنكر حرق المصحف الكريم

وضمن ردود الفعل، دان الأردن -اليوم السبت- حرق نسخ من القرآن الكريم في العاصمة الدانماركية كوبنهاغن، معتبرا ذلك فعلا من أفعال الكراهية ومظهرا من مظاهر الإسلاموفوبيا المحرّضة على العنف والإساءة للأديان.

وأكدت الخارجية الأردنية -في بيان- رفضها واستنكارها لهذه الأفعال والتصرفات غير المسؤولة التي تستفز مشاعر المسلمين وتؤجج الكراهية وتهدد التعايش السلمي، وفق البيان ذاته.

وبينت أن تكرار مثل هذه الأفعال والتصرفات العنصرية يتطلب من المجتمع الدولي حشد

https://saudiarabianews.space/

كشف بيان لوزارة الخارجية العراقية  النقاب عن أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، سيعقدون اجتماعا طارئا لبحث ومناقشة الإجراءات والمواقف الجماعية لأعضاء المنظمة تجاه أحداث حرق نسخ من المصحف الشريف في السويد والدانمارك. في حين أغلقت السلطات العراقية المنطقة الخضراء التي تضمّ مقار حكومية وبعثات دبلوماسية، تزامنا مع دعوات للتظاهر تنديدا بحرق…

كشف بيان لوزارة الخارجية العراقية  النقاب عن أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، سيعقدون اجتماعا طارئا لبحث ومناقشة الإجراءات والمواقف الجماعية لأعضاء المنظمة تجاه أحداث حرق نسخ من المصحف الشريف في السويد والدانمارك. في حين أغلقت السلطات العراقية المنطقة الخضراء التي تضمّ مقار حكومية وبعثات دبلوماسية، تزامنا مع دعوات للتظاهر تنديدا بحرق…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *